أوروبا تهيء لحرب شاملة ضد الأخبار الزائفة

تستعد أوروبا لشن حرب ضروس على ما صار يعرف ب”الفاك نيوز”، أو الأخبار الزائفة، التي يعمد أصحابها إلى نشرها إما على مواقع إخبارية أو مواقع للتواصل الاجتماعي أو ما يعرف ب”البلوغ”، أو على مواقع المشاهدات؛ وأشهرها على الإطلاق موقع يوتيوب.
وأكدت مصادر موثوقة أن الحكومات الأوروبية تعمل على تكثيف جهودها ضد الأخبار الكاذبة، مشيرة إلى أن فرنسا، على سبيل المثال، بصدد صياغة قانون جديد يحظر المعلومات المضللة عبر الإنترنت خلال الحملات الانتخابية، وهو القانون الذي سيسمح، على الأرجح، بتمثله في الحياة اليومية للفرنسيين بشكل عام.
وكان البرلمان الأوروبي، في بروكسيل، قد عقد جلسة خاصة مع المدير التنفيذي لشركة فيسبوك، مالكة الموقع الأشهر عالميا للتواصل الاجتماعي، قصد الحصول على توضيحات تخص تسريب معطيات شخصية استفادت منها بعض الجهات في حملات انتخابية، داعيا إلى المزيد من الحرص على حفظ المعطيات الخاصة.

Comments

comments

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*

code