انسحاب محمد صلاح من معسكر الفراعنة

 

تداولت بعض المنابر والمواقع الإعلامية أخبارا تفيد بوقوع خلافات داخل المنتخب المصري لكرة القدم أدت إلى انسحاب نجم الفراعنة محمد صلاح من معسكر منتخب بلاده عقب انتهاء مباراة الفراعنة مع المنتخب الروسي ورفضه البقاء في المعسكر وانفعاله على مسؤولي البعثة. إلا أن اللاعب رد على هذه الادعاءات بالنفي وأكد عدم صحة تلك الأخبار.

وقال نجم المنتخب المصري ونادي ليفربول الإنجليزي في تغريده له على “تويتر”: “الجميع في منتخب مصر متكاتف ولا يوجد أي خلاف على الإطلاق بيننا. نحترم بعضنا البعض والعلاقة على أفضل وجه”.

وكانت شائعات كثيرة قد طالت صلاح عقب هزيمة منتخب بلاده أمام نظيره الروسي مساء الثلاثاء الماضي في تصفيات المجموعة الأولى لكأس العالم، وزعمت انفعاله على إيهاب لهيطة عضو اتحاد الكرة المصري بسبب ما حدث في معسكر المنتخب، وانسحاب صلاح من المعسكر وتهديده بعدم المشاركة في المباراة المقبلة أمام السعودية.

وأضافت تلك الشائعات أن صلاح هدد بفضح أسرار تخص مسؤولي اتحاد الكرة المصري، لكن اللاعب نفى صحة تلك الشائعات جملة وتفصيلا.

 

Comments

comments

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*

code