ست سنوات سجنا لكل من ينتقد دين الإسلام (بريطانيا)

رغم أن الخبر الذي نشره موقع “ريزيستانس ريبيبليكان”، ذو المرجعية اليمينية المتطرفة في بريطانيا، عن قانون يقضي بالحكم ست سنوات سجنا لكل من ينتقد الدين الإسلام، انتشر كالمار في الهشيم، إلا أنه عار من الصحة.
وبينما يقدم الموقع نفسه، الذي سبق له نشر أخبار مغلوطة عن الإسلام، الفكرة على اساس أنها مشروع قانون، وأن الأمر، وإن كان يتصل بالدين، ولكنه يعني الإسلام لوحده، فإن الصحيح عكس ذلك، إذ لا يتعلق بمشروع قانون، بل بمقترح تقدمت به مؤسسة مستقلة، ويهم جميع الأديان، ولا يعني تقديمه أنه سيؤخذ به من قبل مجلس العموم البريطاني.
والغريب ان العقوبة المتحدث عنها في الخبر بدورها ليست صحيحة، ذلك أن مقترح المؤسسة المستقلة، وهي “سونتنسيل كونسيل فور إنجلاند أند ويلز”، يتحدث عن عقوبات مشددة للمتحرشين الافتراضيين، المعادين للديانات وللمختلفين جنسيا.

Comments

comments

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*

code